تغّير بأشياءٍ لا تتغير !

♪ 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تغير

تغّير بأشياءٍ لا تتغيّر ! هي سلسلة لمجموعة تدوينات ، ملخصات لجميع لقاءات دبلوم إعداد معلمة رياض الأطفال ( غرس القيم ) للداعية القديرة أناهيد السميري ، حفظها الله ، ستكون هذه السلسلة تحت تصنيف جديد ( حياة متأخرة جديدة ) ؛ ليسهل قراءتها دفعة واحدة . 

ما هي الأشياء الوحيدة في هذا الكون التي لا تتغير ؟ كل شيء أثبته الله في القرآن ، فهو لا يتغير . فالإنسان عجول مثلاً ، ولو عشنا من الزمن قروناً طويلة ، سيكون الإنسان في القرون المتقدمة جداً عجولاً أيضاً ! 

ما أعنيه بأن يتغير الإنسان بالأشياء التي لا تتغير ، هو أن يُطلق الإنسان نيته لله ، برغبته في أن يتغير ، ولكن هذه المرة ، لن يتغير من أجل كتاب عابر لكاتب أجنبي ! لن يتغير لقولٍ مؤثر مجهول القائل ! لكنه سيتغير بمعرفته الحقة بأشياء لم تتغير منذ أول الأزل ، لكننا عُدنا للقرآن في عمرٍ متأخر ، ومع ذلك فثمة فرصة .. وثمة حياة متأخرة ، جديدة في انتظارنا . 

سلسلة تغّير بأشياءٍ لا تتغيّر ! لا تخص بمعلمات رياض الأطفال فقط ، إنها تخص كل إنسان ؛ ذلك لأن بداخل كل منا معلماً صغيراً ، شاء أم أبى ، فأنت تعلم أبناءك ، أبناء عائلتك ، أصدقاءك .. أنت معلماً لنفسك ! 

ملحوظة ماقبل الأخيرة : لن تكون تدوينات السلسلة متواترة ، فقد يفصل بين اللقاء الرابع والخامس تدوينة في تصنيف آخر ، وعلى كل حال ، سيتم عَنونة تدوينات هذه السلسلة برقم اللقاء . دلالة على انتماءها لهذه السلسلة . 

أخيراً : حقوق النشر غير محفوظة !

عَلَى اللَّهِ تَوَكَّلْنَا رَبَّنَا افْتَحْ بَيْنَنَا وَبَيْنَ قَوْمِنَا بِالْحَقِّ وَأَنْتَ خَيْرُ الْفَاتِحِينَ 

Share

الوسوم: , , , , , ,

تعليقات 6 على “تغّير بأشياءٍ لا تتغير !”

  1. نجود علق:

    كم أنتِ جميلة.

  2. T@rek علق:

    مقدّمة مشوقة جدا ً… ^_^

  3. إيناس مليباري علق:

    د. نجود :
    أنتِ الثراء لكل مقام ()

    طارق ؛
    الله ينفع بنا :”)

    بوركتما

  4. تسنيم علق:

    أفتقد أطفالي بشدة وأحب قراءة ما تكتبين، هل من طريقة للاشتراك والحصول على تنبيه عند صدور تدوينات جديدة؟

  5. إيناس مليباري علق:

    تسنيم
    أشعر بما تعنيه حين تقول معلمة سابقة : افتقد أطفالي !
    جبر الله قلبك عزيزتي وكان خير معين لك
    وأما عن سؤالك ، بإمكانك الاشتراك في القائمة البريدية الموجودة على يمين المدونة بعنوان ( سمفونيات لبريدك )

    ميمونة
    اشتقنا لك : )
    عوداً حميداً عزيزتي ، بإذن الله ستُكمل السلسلة على خير ، أهلاً بك من جديد

  6. ميمونة علق:

    غبت طويلاً ثم عدت يا إيناس واشتقت لوجودي هنا :))
    أعجبتني السلسلة جدا وفي انتظار بقية التدوينات بشوق
    تحياتي وودي

أضف تعليقاً